الرئيسية » Uncategorized » ما الذي فقدته آبل؟ هل يستطيع أحدكم معرفة السبب الذي أدى إلى خسارة آبل منذ شهر سبتمبر 2012 وحتى الآن 230 مليار دولار من قيمة أسهمها؟

ما الذي فقدته آبل؟ هل يستطيع أحدكم معرفة السبب الذي أدى إلى خسارة آبل منذ شهر سبتمبر 2012 وحتى الآن 230 مليار دولار من قيمة أسهمها؟

يتفق جميع حاملي الأسهم في شركة آبل أن هناك شيء أساسي فقدته الشركة مؤخراً أدى إلى خسارتها 230 مليار دولار من قيمة صورةأسهمها من شهر سبتمبر في العام 2012.

من الصعب حتى الآن تحديد السبب الرئيسي لفقدان آبل لهذا الرقم من قيمتها السوقية، فهل هو الابتكار الذي كان الطابع المتعارف عليه للشركة أم أنه سوء الإدارة والتوزيع من بعد رحيل “ستيف جوبز” في شهر أكتوبر من العام 2011؟

تمتلك كل من آبل وسامسونج ما نسبته 52% من سوق الهواتف الذكية، ولكن أرقام المبيعات كانت في الفترة الأخيرة لصالح سامسونج من دون منازع حيث باعت الشركة   64.5 مليون هاتف ذكي في العام 2012 بينما لم تتمكن آبل من بيع سوى 43.5 مليون هاتف ذكي من نفس العام.

تحامل الكثير من مستخدمي هواتف آبل الذكية على الشركة بعد طرحها للهاتف الأخير آي فون 5 بسبب الخيارات المحدودة التي قدمتها الشركة وبسبب الشكل العام للهاتف الذي لم يتغير منذ طرح الهاتف وحتى الآن “ما عدا حجم الشاشة”، حتى أنها فشلت بالاستغناء عن خدمات الشركات الأخرى والاستقلال بنفسها، مثل تطبيق خرائط جوجل، حيث أثر هذا الإعلان المفاجئ عن الاستغناء عن خرائط جوجل ومن ثم العودة بشكل سريع لاعتماد التطبيق بعد فضيحة تناولتها أهم وسائل الإعلام في ذلك الوقت، على مصداقية الشركة وعلى ثقة العديد من المستخدمين لأجهزتها، ودل هذا الفشل في تقديم تطبيق بسيط لا يحتاج إلى ابتكار أو ثورة تقنية جديدة على عجز الشركة في تقديم أبسط الخدمات لمستخدميها.

حتى الآن هناك استياء عام من قبل حاملي الأسهم في شركة آبل، ومعظمهم يلقي اللوم على الرئيس التنفيذي الحالي للشركة “تيم كوك” وافتقاره للإبداع والابتكار.

لكن الفكرة السائدة الآن والتي تعتبر بعيدة بعض الشيء عما يفكر فيه حامل الأسهم هو الشركة المنافسة سامسونج، حيث تقدم الشركة وبشكل دائم تقنيات وخيارات جديدة في كل جهاز تقوم بطرحه وأكثر ما يميز أجهزتها هو التقنيات الجديدة فضلاً عن الأسعار المعقولة والتي تعتبر في متناول الجميع تقريباً، حيث يعتمد المستهلكين الآن على ما يمكن إنجازه من خلال الهاتف الذكي وليس تصميمه أو أي علامة تجارية يحمل.

قد يعتبر الكثير منكم أن هذا هجوم مباشر على آبل ولكن أي شخص محب للتقنية يتمنى أن تخرج آبل غداًَ بتقنية مبتكرة لتشكل ثورة تقنية جديدة في عالم الهواتف الذكية، وليس من أجل آبل بل من أجل المستخدمين وحب التقنية بشكل عام.

كتبه / علاء كمال 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: